هامبورغ الألمانية – أسلوب حياة صحي وطبيعة خضراء

هامبورغ ثاني أكثر المدن اكتظاظاً بالسكان في ألمانيا، معظم الذين يختارون هذه الدولة للإقامة أو للعطلة في إحدى مدنها يختارون مدناً أو مناطق أكثر شهرة مثل ميونيخ أو يختارون الوصول إلى هنا فقط خلال مهرجانات أكتوبر الألمانية.

هامبورغ هي وجهة قائمة بذاتها وسكانها فخورون بأصولهم ومدينتهم بتاريخها وتقاليدها وتفاصيلها. دعنا نكتشف معا ما يمكنك زيارته في عطلتك إلى مدينة هامبورغ

ميناء هامبورغ

هامبورغ مدينة مشهورة بميناءها الذي وفقاً لبعض التصنيفات يعد ثاني ميناء في أوروبا بعد روتردام، بينما يصنفه البعض الآخر وفقًا لبعض المعايير في المركز الثالث بعد أنتويرب.

ومع ذلك، فإن ميناء هامبورغ هو مقصد سياحي بحد ذاته وهو المكان الذي يتم فيه التعامل مع 8 ملايين حاوية كل عام، ويتم إنزالها عليها أو إرسالها إلى وجهات أخرى حول العالم.

سوق السمك

منذ عام 1703 يوفر سوق السمك الفرصة لشراء أي منتج معين من خلال المشاركة في المزادات التي تنظم في غرفة المزاد. يبدو السوق عرض في حد ذاته خاصة عندما تختار أن تنظر إليه بفنجان من القهوة في يدك أو عندما تنتاول سندويش السمك اللذيذ.

يونغفيرنشتيغ

Jungfernstieg هي مركز المدينة للسكان المحليين والسياح على حد سواء. يمكنك المشي والاستمتاع بالكورنيش على ضفاف بحيرة Alster، وهي بحيرة اصطناعية صنعت بعد بناء سد على النهر. يمكنك الاسترخاء في جلسة تسوق في Alsterhaus أو في المحلات التجارية الأخرى في المنطقة.

ألستر

Alster هي معلم جذب سياحي محبب من قبل السكان المحليين والسياح وخاصة بحيرتها الاصطناعية على مساحة 160 هكتاراً، والتي تقع في وسط مدينة هامبورغ. هذه فرصة زيارة رائعة لأولئك الذين يحبون المشي على الماء أو القوارب البخارية.

سواء اخترت قضاء اليوم في نزهة على البحيرة أو اختيار الاسترخاء في مقهى أو مطعم على الشاطئ، ستمنحك Alster الفرصة للاستمتاع بالطبيعة دون أي صعوبة.

متحف سفن

 في هامبورغ هناك عدد من السفن ذات التاريخ البحري السابق لهامبورغ، ولكن بعد الخروج من الخدمة تم تحويلها إلى متاحف. سيكون لديك الفرصة للسير في خطى البحارة القدماء والمستكشفين للبحار والمحيطات.

هافن سيتي

تم تسمية مدينة هافن باسم “أكبر موقع في أوروبا”، وهو مشروع طموح لمجتمع مدينة داخل المدينة وهي منطقة حضرية كبيرة مع هندستها المعمارية الخاصة الحديثة مع المساحات المكتبية والمتنزهات على الشاطئ بالقرب من الميناء.

كموقع جذب سياحي سوف تجد مدينة Miniatur Wunderland الصغيرة، وقاعة الحفلات الموسيقية Elbphilharmonie مع الصوتيات على أعلى مستوى في جميع أنحاء أوروبا أو Speicherstadt وهي أكبر منطقة مستودعات في العالم.

المتاحف

هامبورغ هي مدينة تجد المتاحف فيها في كل مكان، متحف HSV (متحف التقاليد في ناد هامبورغ الرياضي)، ومتحف التوابل GEWÜRZMUSEUM (المتحف الوحيد من نوعه في العالم)، ومتحف U-434 (أكبر غواصة تجسس في العالم، تحولت الآن إلى متحف) وغيرها.

الكنائس

إذا وصلت إلى مدينة هامبورغ في عطلتك القادمة فمن المؤسف أن تفوت زيارة الكنائس، وهي رمز هذه المدينة الساحلية ومعالم سياحية هامة بسبب العدد الهائل للجولات من السياح والسكان المحليين.

الكنائس الخمس الكبرى في هامبورغ التي نوصي بزيارتهم:

 Michaelis الأكثر أهمية وذات جذب أكبر عدد من الزوار، كنيسة عمرها أكثر من 350 عاماً وأعيد بناؤها ثلاث مرات بين عامي 1641 و 1912. والتي تتيح للزوار فرصة أن يكونوا شهوداً من خلال عرض تقديمي على منظر بانورامي كبير بعرض 5 أمتار لتاريخ الألف عام الماضية لهامبورغ. يمكن التسلق على منصة الكنيسة على ارتفاع 106 متر، حيث يمكنك رؤية منظر بانورامي للمدينة بأكملها والميناء والمناطق المحيطة بها

Jacobiكنيسة بنيت في القرن الرابع عشر وتعتبر من أقدم أبنية عصر الباروك في جميع أنحاء أوروبا، تم بنائها عام 1693 وتم ترميمه بعد ذلك.

كاثرينين – بنيت في عام 1250 وبيلغ طول برجها 115 متراً وتحمل اسم شخصية القديسة كاترينا، وهي ثالث أقدم كنيسة في هامبورغ.

نيكولاي – كنيسة تم بناؤها في الأصل في القرن الثاني عشر، ولكنها دمرت بالكامل بسبب الحريق في عام 1842 وأعيد بناؤها. تم تدميرها بالكامل مرة أخرى بسبب التفجيرات التي دمرت هامبورغ في عام 1943. وفي الوقت الحالي، أعيد بناء الكنيسة إلى موقع جديد وتم الانتهاء منه في عام 1962.

بيتري – أقدم كنيسة في هامبورغ ووجد فيها المؤرخون قبل فترة طويلة أول شهادة توثيقية تعود إلى عام 1195.

هامبورغ التاريخية

المدينة القديمة هي الحي الأكثر قدماً في هامبورغ ونقطة جذب سياحي قائمة بحد ذاتها. السياح هنا يبحثون عن أماكن مثل:

تشيليهاوس – مبنى معماري رائع مبني من 48 مليون قطعة من الطوب الأسود.

Burchardplatz واحدة من الأسواق الأكثر شهرة في هامبورغ وتتميز بهندستها المعمارية,

نفق Elbe القديم (Alter Elbtunnel) – نفق يبلغ طوله 426 متراً يمكنك من خلاله المشي حتى تصل إلى 24 متراً تحت مستوى سطح الأرض بواسطة مصعد مجاني. عند افتتاحه في عام 1911 كان النفق الأول من نوعه في أوروبا.

هامبورغ الخضراء

هامبورغ هي مدينة تتنفس بصحتها حيث النسيم بحري والحدائق المورقة والبحيرات الداخلية وكل شيء يدعو إلى أسلوب حياة صحي. في هامبورغ تماماً كما في أمستردام سترى السكان يستخدمون الدراجات الهوائية حتى في الأيام الأكثر برودة أو حتى في الأجواء الماطرة.

Alsterpark هو أشهر منتزه في هامبورغ ويقع على ضفاف بحيرة Alster وهو موقع أخضر يجذب السياح والسكان المحليين، وهو مكان يمكنك فيه استنشاق الهواء النقي أو الاستمتاع بالشمس أو الطبيعة أو ركوب القوارب. بحيرة Alster أيضاً تجذب عشرات الآلاف من السياح الذين يأتون إلى “مهرجان الزهور الياباني” كل عام.

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply