متحف اللوفر – حقائق حول المتحف الشهير في باريس

متحف اللوفر هو أحد المتاحف الفنية الأكثر زيارة في باريس والعالم، مما يتيح للسائحين فرصة الاستمتاع بأكثر من 350,000 قطعة تعود إلى عصور ما قبل التاريخ والحديث. يقع في قصر اللوفر، وهي قلعة يعود تاريخها إلى القرن الثاني عشر والتي كانت في الماضي تمثل المكان الذي عُرضت فيه المجموعات الملكية.

في المتحف الشهير ستتمكن من الاستمتاع بالأعمال الشرقية والمصرية واليونانية والرومانية للفن الإسلامي واللوحات والمنحوتات والعديد من الرسومات والنقوش الخاصة. فيما يلي بعض الحقائق حول متحف اللوفر الشهير في باريس – فرنسا.

تم بناء متحف اللوفر على أنقاض قلعة 1190

بدأ بناء المتحف خلال عهد الملك فرانسيس الأول ملك فرنسا عام 1546. وتمثل قاعدته أنقاض قلعة الحصن التي شملت البرج الكبير في المنطقة الوسطى وتم هدمها في عام 1528. وتم إجراء العديد من الامتدادات لهذا المبنى.

تم الافتتاح الرسمي في عام 1793 وعرضت المجموعة في البداية بما في ذلك حوالي 500 لوحة. زاد هذا بشكل كبير خلال فترة نابليون الأولى، ثم تحت إشراف نابليون الثالث حيث تم شراء أكثر من 20,000 قطعة فنية للمتحف.

متحف اللوفر يتضمن هرم من الزجاج

إذا وصلت إلى متحف اللوفر، فسوف يفاجأ باكتشاف معلم جذب خاص يقع في الخارج. أصبح عمل المهندس المعماري الصيني الشهير، هرم الزجاج خارج المتحف جزءاً لا يتجزأ من صورته. في عام 1993 استكملت هذه الصورة تماماً ببناء هرم معكوس، داخل مركز التسوق الواقع أمام المتحف الشهير.

يستضيف متحف اللوفر مجموعات واسعة من الفنون والرسم المصرية

من بين أكثر من 350,000 عمل فني معروض في متحف اللوفر، يوجد أكثر من 50,000 عمل جزء من المجموعة الفنية المصرية. هذه هي واحدة من المجموعات الأكثر شهرة في العالم، وتعد اليونانية الرومانية أقدم مجموعة في المتحف.

يضم متحف اللوفر أيضاً مجموعة شهيرة من اللوحات، التي تتألف من أكثر من 6000 لوحة والتي يرجع تاريخ أقدمها إلى القرن الثالث عشر. تنتمي اللوحات الأكثر شهرة المعروضة في هذه المجموعة إلى الرسامين الفرنسيين والإيطاليين المشهورين مثل رافاييل ومايكل أنجلو.

أعمال فنية شهيرة معروضة في متحف اللوفر

هل تعلم أن متحف اللوفر هو موطن لأعمال الفن الأكثر شهرة في كل العصور؟ هنا يجب أن نذكر أعمال موناليزا وجوكندا اشهيرة، وهي أعمال فنية ليوناردو دافنشي، وفنوس ميلو وهو عمل ينتمي إلى الرسام الشهير Delacroix وHammurabi. هذه العينات محمية من التزجيج المضاد للرصاص، حيث يتم تزويد حراسها بمساعدة حراس متخصصين.

فضول أخرى حول متحف اللوفر

هل تعلم أن متحف اللوفر هو الأكبر في العالم، ولا يستطيع زيارته في يوم واحد؟ في الواقع، يقال إن هناك حاجة إلى 100 يوم للاستمتاع بكل قطعة فنية معروضة في متحف باريس الشهير.

هل تعلم أن العمل الفني الشهير الموناليزا سُرق من هذا المتحف في عام 1911، وعاد بعد عامين؟ بالإضافة إلى ذلك، على الرغم من أن الجميع يتوقعون اكتشاف لوحة ضخمة فإن هذا العمل الفني لليوناردو دافنشي لا يتجاوز أبعادها 53 × 77 سم.

هل تعلم أن متحف اللوفر كان له استخدامات أخرى في الماضي؟ على سبيل المثال، خلال الحرب العالمية الثانية تم استخدامه كوديعة للأعمال الفنية المسروقة.

إذا كنت دائماً متحمساً للأساطير وقصص حول الأشباح، فيجب أن تقول إن متحف اللوفر له طابعه الأسطوري وهو شبح Belphegor. يقال إنها مومياء تتمتع بقوى شريرة تختبئ اليوم في هرم بيي، وتطارد الليلة المتحف بأكمله.

هل تعلم أن هناك متحفان لللوفر في العالم؟ يقع الثاني في أبو ظبي، كونه أول متحف عالمي في العالم العربي.

الآن وقد اكتشفت أكثر الفضول غير المألوف حول أكبر متحف في العالم، متحف اللوفر الشهير في باريس، لديك أسباب إضافية تجعلك تستحق عطلة في هذا الموقع هذا العام.

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply