أفضل 5 أماكن يحتاج كل مسافر لرؤيتها في بكين

بكين هي مدينة هائلة، على الرغم من أن العديد من المعالم السياحية الرئيسية داخل حدودها تقع في منتصفها تماماً. بالإضافة إلى ذلك، فمن السهل جداً زيارتهم جميعاً، لأن بكين مثل جميع المدن الصينية الأخرى، لديها نظام ممتاز للنقل العام، ونظام النقل بالمترو فيها يعتبر من بين الأروع في العالم. هناك الكثير من الأشياء التي يمكن رؤيتها والقيام بها في عاصمة جمهورية الصين الشعبية، لذلك إذا كنت تخطط لزيارتها قريباً، فقد ترغب في النظر في توصياتنا على المعالم السياحية الأكثر شعبية والأهمية في المدينة.

1. ميدان تيانانمن. إذا سألت أي زائر سابق لبكين عن ما يجب عليك زيارته في هذه المدينة، فسيكون الجواب الأول هو بالتأكيد ساحة تيانانمن. فهو سوق عملاق بحجم لا يصدق. وهو ثالث أكبر سوق موجود في الشوارع في العالم، يأتي قبله فقط سوق :براكا دوس جيراسويس” في بالماس بالبرازيل وساحة “ميرديكا” في جاكرتا بإندونيسيا. ويبلغ حجم ساحة تيانانمن الهائلة حقاً 440,000 متر مربع.

هناك دائما أحداث مثيرة للاهتمام والأنشطة اليومية التي يمكن القيام بها هنا، وهناك حراس وكاميرات في كل مكان لمنع حدوث أي مشكلة. ومن المؤسف بالنسبة للعديد من الناس في جميع أنحاء العالم ما زالوا يربطون هذه السوق بالمذبحة التي وقعت هنا في عام 1989، ففي هذا العام سحقت القوات الحكومية الاحتجاجات المؤيدة للديمقراطية في ميدان تيانانمن، حيث قتل مئات المدنيين.

أفضل وقت من اليوم لزيارة السوق هو عند غروب الشمس. حيث أنه في ذلك الوقت كل يوم، يتم إنزال علم جمهورية الصين الشعبية وطيه بعناية من قبل الحراس، في احتفال يظهر فيه الجنود اعتزازهم الوطني. إذا كنت شخص تفضل أن تبدأ يومك باكراً، فيمكنك أيضا حضور حفل رفع العلم الذي يقام في فجر كل يوم.

2. السوق الليلي دونغهوامن. يقع سوق دونغهوامن الليلي على بعد بضعة صفوف من الأبنية من ساحة تيانانمن، ويتم تنظيمه كل يوم بعد غروب الشمس في شارع Wangfujing للمشاة. هنا سوف تجد الهدايا التذكارية وأطباق الطهي المختلفة وهو تجربة مختلفة جداً بالمقارنة مع الأسواق التي نراها عادة في المدن الأوروبية.

في السوق ستجد للأطباق الصينية مثل العقارب، التارانتولا، والكثير من المخلوقات الأخرى التي قد لا تراها في أي مكان آخر في العالم. تجول في جميع أنحاء السوق واستكشف ثقافة مختلفة جدا من هذا الشعب الرائع. لكن كن حذراً، فالأسعار أعلى مما توجد عليه في أسواق المدن الأخرى، على الرغم من أنها ليست فلكية بالضبط.

3. المدينة المحرمة. على مقربة بما فيه الكفاية من ساحة تيانانمن سوف تحصل على مكان آخر مذهل يمكن زيارته في العاصمة الصينية بكين وهو المدينة المحرمة. هنا سوف تجد القصر الإمبراطوري، الذي كان موطن أفراد أسرة مينغ وبعد ذلك أعضاء سلالة كوينغ، الذين حكموا الإمبراطورية الصينية لما يقرب من 500 سنة حتى الحركة الثورية التي وقعت في أوائل القرن العشرين.

مثل معظم الأماكن السياحية في الصين، فإن حجم مجمع المدينة المحرمة هائل جداً. وبالإضافة إلى القصر الإمبراطوري المثير للإعجاب، يضم المجمع حوالي 980 مبنى. وغني عن الإشارة إلى أن المدينة المحرمة تعتبر من مواقع التراث العالمي لليونسكو، وتعتبر أيضاً واحدة من أكبر مجموعات الهياكل الخشبية القديمة في العالم في حالة جيدة جداً.

هذه واحدة من مناطق الجذب السياحي الأكثر شعبية في الصين، وبالتالي عليك تجنب زيارتها في عطلة نهاية الأسبوع. هنا أعداد كبيرة من الزوار يمكن أن تجعلك تشعر بعدم الارتياح تماماً.

4 – سور الصين العظيم. على الرغم من أن سور الصين العظيم ليس من الناحية الفنية في بكين، فإنه يمكن زيارته بسهولة كجزء من رحلة نهارية في المدينة. ويقع أقرب وأشهر جزء من الجدار في بادالينغ، التي تقع على بعد 80 كيلومتراً فقط من بكين. وهو مكان سهل للوصول مع وسائل النقل العام، وخاصة بالقطار.

5- المسرح الوطني الكبير. افتتح المسرح الوطني الكبير في عام 2007، وقد لا يتم تضمينه في قوائم أهم المعالم السياحية في بكين، ولكن إذا كنت من محبي العمارة الصينية الأصلية، ثم يجب أن تفوت زيارة هذا المكان.

يقع مبنى المسرح المدهش بالقرب من ساحة تيانانمن ويتكون من ثلاث قاعات كبيرة: غرفة الأوبرا وغرفة الموسيقى والمسرح. تم تصميمه من قبل المهندس المعماري الفرنسي بول أندريه ويحتوي على هيكل مماثل لقبة مصنوعة من التيتانيوم والزجاج. ونظراً لأنه محاط بالمياه، لا يمكن الوصول إلى المبنى إلا من خلال نفق تحت الأرض.

حتى بمعايير البناء الصينية، كان مبنى المسرح مكلفا بشكل لا يصدق لذلك فمن الصعب أن نتصور شيئاً مهيباً جداً في أي مكان آخر بالنظر إلى المناخ الاقتصادي الحالي. لذا تأكد من أنه في رحلتك إلى بكين سوف تقوم أيضاً بزيارة إلى المسرح الوطني الكبير. نحن نضمن لك أن تقف مذهولاً أمامه.

عاصمة جمهورية الصين الشعبية هي بالتأكيد وجهة يجب على أي مسافر وضعها في خط رحلاته على الأقل مرة واحدة في حياته، إنها مدينة نابضة بالحياة وتقليدية وحديثة في نفس الوقت وتكشف عن تاريخ الصين أفضل من أي مكان آخر.

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply