5 أشياء يمكنك القيام بها في زيارتك إلى مدينة دبلن الإيرلندية

إذا أتيحت لك الفرصة للذهاب إلى أحد أحياء في مدينة دبلن المبهجة والمليئة بالألوان، فسيكون لديك عدد لا يحصى من الأشياء للقيام بها ورؤيتها أثناء وجودك هناك. تتميز مدينة دبلن بأنها حديثة ونابضة بالحياة، ولكن مع لهجات تاريخية قوية تتجذر بعمق في ثقافتها المذهلة، مع السكان المحليين المضيافين والذين يرغبون في مشاركة قصص لا نهاية لها مع الزوار والأغاني المحلية الفريدة.

إذا لم تكن قد قررت بعد ما يجب القيام به خلال يومين أو ثلاثة أيام في عطلتك القادمة إلى عاصمة أيرلندا، فإليك بعض الاقتراحات:

زيارة متحف غينيس ستورهاوس. لا يفوتك متحف غينيس المذهل، والذي يعد واحداً من أشهر مناطق الجذب السياحي في أيرلندا وأحد أقدمها ويعود تاريخه إلى عام 1670.

أولاً سوف يأخذك المتحف إلى عملية تخمير البيرة. سوف تجد المكونات والعملية المستخدمة لصنع البيرة الشهيرة. في الوقت نفسه، سوف تتعرف على تاريخ غينيس ومؤسس المصنع. وفي نهاية الجولة، سوف يوضح لك أحد موظفي المصنع كيفية صنع البيرة بشكل صحيح. بمجرد حصولك على هذا التذوق المجاني، ستذهب إلى أحد بارات المتاحف حيث ستتعلم كيفية سكب بيرة غينيس في الكأس بشكل صحيح.

زيارة كاتدرائية سانت باتريك المذهلة. تُعرف كاتدرائية القديس باتريك بأنها أكبر كنيسة في جميع أنحاء أيرلندا، بنيت في عام 1191 مع أكثر من 800 عام من التاريخ والثقافة الرائعة. مع العمارة المذهلة من الداخل والخارج والتي يسيطر عليها الطراز الفيكتوري، ومن المعروف أن الكاتدرائية تستضيف المكانة البارزة للكاتب العظيم جوناثان سويفت مؤلف رحلات جاليفر.

توقف في كلية ترينيتي (كلية هولي ترينيتي). تأسست في عام 1592 كونها واحدة من أقدم الجامعات في أوروبا. تم تصميمها على شكل جامعات كامبريدج وأوكسفورد الشهيرة وتشمل جميع التخصصات الأكاديمية الرئيسية في مجالات العلوم الاجتماعية والإنسانية والفنون والطب والهندسة. إضافةً إلى ذلك، تستضيف الكلية واحدة من أكبر المكتبات البحثية في البلاد، مع أكثر من 5 ملايين مجلد وموارد إلكترونية ومخطوطات مشهورة، بما في ذلك كتاب كيلز وهو مخطوط قديم يحتوي على العديد من الأناجيل التي أنشأها رهبان سلتيك قبل حوالي عام 800. يمكن زيارة المكتبة مقابل رسوم رمزية.

يمتد الحرم الجامعي على مساحة 47 فداناً، ويمتد على مروج خضراء وحدائق ملونة وشوارع مرصوفة بالحصى ومباني تاريخية.

اقض بضع ساعات في تيمبل بار. تيمبل بار ليس حانة كما يوحي الاسم، لكنه حي معروف باسم مركز دبلن الثقافي. يضم الحي النابض بالحياة العديد من المعارض الفنية والمتاجر والمطاعم وأماكن الإقامة. أفضل وقت لزيارة تيمبل بار هو المساء عندما يكون كل شيء حيوياً.

رحلة في الماضي أثناء زيارة قلعة دبلن. مع أكثر من 800 عام من الذكريات الأيرلندية داخل جدرانها، أصبح هذا الهيكل الحجري المثير للإعجاب مع مرور الوقت المكان الذي وقعت فيه بعض الأحداث الأكثر أهمية في تاريخ البلاد. بمساحة تزيد عن 11 هكتاراً، ترتفع قلعة دبلن بفخر على أعلى قمة في المدينة وتستخدم حالياً للحفلات والاستقبالات الرسمية والافتتاحات الرئاسية وكذلك للأغراض السياحية. من بين أهم الأماكن المفتوحة للسياح هي مركز التراث، متحف جاردز ومكتبة تشيستر بيتي.

دبلن هي مدينة كبيرة للغاية ومع ذلك مقارنةً بالعواصم الأوروبية الأخرى، فإنك لا تشعر بأنها عاصمة. إنها مسطحة مع عدم وجود مبان مرتفعة باستثناء مباني المكاتب بالقرب من الميناء، وتضم العديد من المنازل الساحرة والحدائق الخضراء (مثل حديقة فينيكس، التي تعد أكبر حديقة حضرية في أوروبا). إنها أيضاً مدينة ثقافية بها العديد من المباني والمعالم التاريخية.

هذا المزيج من الجمال والتاريخ يجعل من دبلن وجهة رائعة عند زيارتك إلى إيرلندا.

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply