رحلة إلى أهم القلاع التاريخية في المملكة المتحدة

القلاع في المملكة المتحدة دائماً ما كانت تسحر المسافرين، من الوقت الذي بنيت فيه وحتى القلاع الحديثة منها والتي بنيت منذ قرن أو قرنين من الزمن. هذه المباني تأخذ زوارها في رحلة عجيبة للتعرف على حياة الملوك والملكات والأمراء والأميرات، وبالنسبة للبعض من السياح فأكثر ما يسدهم إليها قصص الأشباح والأساطير التي تدور حول أي منها.

تم بناء حوالي 5000 قلعة في الجزر البريطانية منذ الفتح النورماني (عام 1066) حتى الآن، ويحيط بمعظمها قصص خيالية وأسطورية رائعة. وقد تم بناء العديد منها في الأصل من الخشب ثم أعيد بناؤها من الحجر. وقد رُفعت هذه المعالم ليس فقط كمعالم ملكية ورموز للسلطة، بل أيضاً كحصون للحفاظ على سلامة السكان وحماية البلد من الصراعات والحروب. على مر القرون نجد أن العديد من القلاع في المملكة المتحدة قد سقطت وبم يتبقى منها إلا بعض الأطلال، في حين تم المحافظة على بعضها الآخر في جيدة ولا تزال قائمة إلى وقتنا الحاضر ومعظمها أصبح الآن متاحف ومعارض يأتيها الزوار من جميع أنحاء العالم.


إنجلترا وويلز واسكتلندا هي موطن لبعض القلاع الأكثر شهرة والأكثر شعبية وزيارة في العالم. ونحن نود تسليط الضوء على خمسة قلاع هامة منها:


قلعة وارويك – Warwick: تقع قلعة وارويك في وارويكشاير في إنجلترا وقد تم بناؤها في عام 1068 من قبل الملك ويليام، وبقيت حتى قبل 25 عاماً من الأن مأهولة من قبل أجيال من عائلة إيرلز وارويك. بين جدرانها يوجد عدد هائل من الأحداث التاريخية، بما في ذلك قصة أسر الملك “إدوارد الرابع”. وفي عام 1978، تم بيع القلعة لمجموعة من وسائل الإعلام والترفيه، وتنشط حالياً كمعلم جذب سياحي هام في إنجلترا.


قلعة وندسور Windsor: هي أقدم وأكبر قلعة مأهولة في العالم كله، مع تاريخ يعود إلى أكثر من 900 عام مليئة بالأحداث التي لا تُصدق. يوجد العديد من المنازل وكنيسة كبيرة وقصر ملكي على أراضي القلعة. بنيت القلعة على جرف يطل على نهر التايمز، على بعد حوالي 30 كيلومتراً من لندن وتم بناء جدرانها بدقة للدفاع عن السكان ضد أي عدوان، وتم اختيار مكانها لأنه كان يبعد مسافة يوم واحد من برج لندن. في الوقت الحاضر، تعتبر قلعة وندسور المنزل الذي تقضي فيه الملكة اليزابيث الثانية عطلة نهاية الأسبوع، ولكن يوجد بها أيضاً العديد من الغرف المفتوحة للزيارات العامة للجمهور والسياح.

قصر هوليرودهاوس Holyroodhouseتقع هذه القلعة في مدينة إدنبرة، وهي المقر الرسمي للملك البريطاني في اسكتلندا وتقع قبالة قلعة إدنبرة. تم الإنتهاء من هذا البناء المذهل في القرن السابع عشر ويستضيف المسكن الصيفي للملكة “ماريا” ملكة اسكتلندا، كما أنها مفتوحة لجمهور الزوار خلال أيام الأسبوع. ويقال إن القصر مسكون بروح “أغنيس الأصلع” الذي اتهم بالشعوذة.


قلعة كارنارفون Caernarfon: أكبر قلعة في شمال ويلز هي قلعة كارنارفون، التي بنيت بناء على طلب الملك إدوارد الأول في العصر الروماني عندما كما فتح سنودونيا. كانت هذه أكبر قلعة للملك إدوارد، ولكن أيضا الإقامة الملكية الرسمية للحكومة في شمال ويلز. بدأ بناء القلعة في عام 1283 واستمر لأكثر من 50 عاماً، ولا يزال بعض أجزائها غير مكتمل حتى اليوم. تقع القلعة على ضفاف نهر سيتن، وتحتوي على فناءين مغلقين يلتقيان في الوسط وتحيط بهما سلسلة من الأبراج والجدران السميكة التي تطل على مدينة كيرنارفون الإنجليزية الجديدة.


برج لندن. برج لندن هو قلعة تقع على الضفة الشمالية لنهر التايمز في وسط لندن. يقع برج لندن في موقع ممتاز ويعتبر أحد أهم معالم المدينة. الاسم الحقيقي للبرج هو في الواقع القصر الملكي وقلعة جلالة الملكة “برج لندن”. في الأصل تم بناؤه كقصر ملكي وقلعة دفاعية، بناء على طلب الملك وليام. وخلال الحرب العالمية الثانية تم استخدامه كمعسكر لأسرى الحرب. تم قطع رأس الملكة “آن بولين” هنا في عام 1536 والعديد من الآخرين. وقد تم تنفيذ آخر عملية إعدام في البرج في 14 أغسطس 1941، عندما أطلق النار على “جوزيف جاكوبس” وهو جاسوس ألماني. على مدى قرون، استضاف برج لندن جواهر التاج البريطاني والتي تقدر قيمتها بما لا يقل عن 20 مليار دولار.


هناك العديد من القلاع تستحق الزيارة في المملكة المتحدة. كل ذلك يعتمد على المكان الذي تقيم فيه أو مدى استعدادك للسفر. كل قلعة لديها تاريخ فريد من نوعه، وجميعها سوف يجعل رحلتك لا تنسى لبقية حياتك.

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply