بلغاريا – من أكثر الوجهات السياحية الشعبية في السنوات القليلة الماضية

تقع بلغاريا بين رومانيا واليونان وأصبحت واحدة من الوجهات السياحية الأكثر رواجاً في السنوات العشر الماضية، وخاصة في موسم الصيف الحار. المزيد والمزيد من الناس يعتبرون هذا البلد مكاناً مثاليا لقضاء إجازة الصيف الرائعة التي تخططها لعائلتك. بأسعار معقولة جداً ومرافق جميلة ومجهزة لجميع احتياجات السياح، فإن المنتجعات البلغارية الموجودة في البحر الأسود دائماً ترك انطباعاً لا يُنسى لزوارها وتقنعهم بالعودة مراراً وتكراراً إلى شواطئها في السنوات المقبلة.

عملياً، من وجهة نظر سياحية فإن بلغاريا تعتير مماثلة لليونان. وعلى الرغم من أنه ليس لديها تاريخ غني مثل اليونان من ناحية سياحية، لكن لديها شواطئ مذهلة ذات رمال ذهبية ومياه صافية. تركت التأثيرات الألمانية على بلغاريا علامة واضحة على الأنشطة السياحية في البلاد. وقد تمكنت نوعية الخدمات والفنادق والمطاعم التي تقدم الطعام اللذيذ من اكتساب ثقة الناس وإعجابهم. ولكن ليس فقط منتجعات البحر الأسود هي التي تشد اهتمام السياح في بلغاريا، بل إن هذا البلد أيضاً يحتوي على منتجعات جبلية مع منحدرات رائعة للتزلج إضافةً إلى البلدات الساحرة التي تعود إلى القرون الوسطى، والمواقع التاريخية والكثير من المعالم الأثرية والمباني الثقافية.

على نطاق أوسع، ما هي الأماكن الرئيسية في بلغاريا والتي يأتيها السياح من جميع أنحاء العالم:

فارنا ” Varna” فارنا هي واحدة من الوجهات السياحية الرئيسية في بلغاريا. ومن السهل أن نفهم لماذا – انها مدينة جميلة ذات شواطئ رائعة ومطاعم ممتازة ومساحات خضراء جميلة. وغالباً ما يشار إلى “فارنا” بأنها العاصمة البحرية لبلغاريا، مع العديد من المنتجعات الساحلية التي تحوي على خدمات مميزة وقريبة من أماكن تجمع السياح مع الشواطئ الخلابة والرمال الذهبية الجميلة والمياه الصافية. من بين المنتجعات الأكثر شعبية هو شاطئ الرمال الذهبية “ألبينا”، سانت قسطنطين وهيلينا، بالشيك وساني بيتش.

قلعة فيليكو ترنوفو ” Veliko Tarnovo” – تقع قلعة فيليكو ترنوفو في وسط بلغاريا وكانت بين القرنين الثاني عشر والرابع عشر العاصمة التاريخية للإمبراطورية البلغارية الثانية. أعيد بناؤها بعد أن بُنيت في القرون الوسطى من قبل القيصر البلغاري الذي قاد المعارك من أعلى هذا التل في عام 1393. وهنا سيشعر السياح بالعظمة القديمة للأمبراطورية البلغارية عند المرور بالبوابات الضخمة لهذه القلعة.

نيسبار “Nessebar” يعود تاريخ مدينة نيسبار التاريخية التي يطلق عليها اسم “لؤلؤة البحر الأسود” إلى العصور القديمة، تم تأسيسها كمستوطنة تحت اسم منبريا. عبر التاريخ مر من هذه المدينة كل من الإغريق والرومان والبيزنطيين والصليبيين والعثمانيين.

اليوم، يمكن للسياح الاستمتاع بنزهة من خلال الشوارع المرصوفة بالحصى الساحرة وسوف تشاهد العشرات من الكنائس المبنية من الطوب التي يعود تاريخها إلى القرن الخامس، ولكن أيضاً ستجد المطاعم الملونة والمحلات الأنيقة. كل تلك الأماكن تعتبر مثالية إذا كنت في حاجة للقليل من الاسترخاء. نيسبار هي موقع مهم لدرجة أنه تم إدراجها في قائمة التراث العالمي لليونسكو.

دير ريلا Rila Monastery – يُعرف هذا الدير الأرثوذكسي الخلاب باسم أورشليم بلغاريا، وتحيط به الجبال المشجرة ويقع على بعد أقل من ساعتين من صوفيا، وهو بالتأكيد يستحق الزيارة. يعتبر حالياً الدير الأكثر شهرة في بلغاريا، وتم بناؤه في القرن العاشر من قبل القديس إيفان دي ريلسكي. على مر القرون، أعيد بناء الدير وأحرق وأعيد بناؤه مرة أخرى، وإعادة بنائه الأخيرة يعود تاريخها إلى سنة 1800. بمجرد الدخول إلى فناء الدير ستكون مندهشاً من الانسجام المثالي للكنيسة، مع أقواس رشيقة في خطوط جريئة من الأسود والأبيض. من على سقف الدير سوف تلمح قمم جبال ريلا، والتي تكمل واحة من الصفاء المثالي حول الدير الجميل.

سوزوبول Sozopolواحدة من أقدم المدن على ساحل البحر الأسود في بلغاريا وهي قرية سابقة لصيد الأسماك، واليوم أصبحت من المنتجعات الأكثر شعبية على شاطئ البحر البلغاري. ويقع على بعد 35 كم من بورغاس وتأسس في القرن السادس قبل الميلاد، تحت اسم أبولونيا عندما تم بناؤها كمعبد مخصص لأبولو. المدينة صغيرة بما فيه الكفاية ليتم استكشافها سيراً على الأقدام، لذلك فهي مثالية لزيارة ليوم واحد. استمتع بالمنازل الريفية الخشبية التي بنيت على بالقرب من البحر العميق الذي يصطدم بعيدا عن المنحدرات وراءها.

مناطق الجذب السياحي الأخرى التي تستحق الزيارة في بلغاريا هي: المركز التاريخي لبلوفديف، وقلعة Belogradchik، وبحيرة Atanasovsko، وقرية Koprivshtitanic الخلابة ومصانع النبيذ في Melnik وقلعة الملكة ماريا في بالشيك.

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply