برشلونة: دليل صغير لما يجب فعله في هذه المدينة

برشلونة هي بالتأكيد واحدة من أكثر المدن زيارة في أوروبا. كل من يزور عاصمة كاتالونيا لأول مرة يقع بسهولة في حب هذه المدينة.

اقرأ هذا الدليل لتتعلم بعض الأشياء المهمة قبل الذهاب إلى برشلونة. معرفة ما يمكن توقعه وما الذي يجب تجنبه، ستوفر الوقت والمال والطاقة. بترتيب عشوائي، إليك الأشياء التي لا يجب أن تفعلها عند زيارة برشلونة:

لا تأكل في لا رامبلا

لا رامبلا هو أكثر الشوارع السياحية شعبية في هذه المدينة، لذلك يريد الجميع التنزه هنا. مع هذه الحركة الكثيفة، تتمتع مطاعم وبارات La Rambla بأسعار هائلة مقارنة بالمناطق الأخرى في المدينة. هنا يمكنك إنفاق 40 أو 50 يورو لوجبة صغيرة في مطاعمها.

لا تتوقع التواصل بسهولة مع السكان المحليين

في وسط المدينة حيث توجد العديد من المناطق السياحية، ستجد عددًا لا بأس به من المتحدثين باللغة الإنجليزية. ولكن لا تتوقع العثور على العديد من السكان المحليين الذين يعرفون هذه اللغة. من الناحية الإحصائية، فإن 8 من كل 10 مواطنين محليين ستلتقيهم في الشارع سيتكلمون الكاتالانية و / أو الإسبانية فقط. حى سائقي سيارات الأجرة أو سائقي الحافلات لا يعرفون اللغة الإنجليزية جيداً.

هذا أمر مثير للدهشة لمثل هذه المدينة السياحية. لذلك، إذا كنت لا ترغب في مواجهة مثل هذه الحواجز اللغوية، فيجب أن تتعلم بعض العبارات باللغة الكاتالانية أو الإسبانية قبل أن تسافر إلى برشلونة..

لا تذهب إلى مناطق الجذب السياحي الرئيسية دون شراء تذكرة مقدماً

تحقق من توفر التذاكر وتأكد من حجزها مسبقاً حتى تتمكن من التخلص من زحمة الطوابير. مناطق الجذب السياحي التي من المهم للغاية شراء التذاكر مسبقاً هي Sagrada Familia وGüell Park و Palau من Música Catalana.

من المهم أن تكون متيقظاً وأن تراقب دائماً ممتلكاتك. لتجنب مثل هذه المواقف غير السارة، من المستحسن أن تبقي محفظتك في الجيب الأمامي وأن تضع في اعتبارك دائماً الأشياء الثمينة التي ترتديها (أو الأفضل، اتركها في غرفة الفندق).

لا تتوقع أن تأكل في المطعم قبل الغداء

لا تفتح مطاعم برشلونة قبل الظهر، وبعضها يختار تناول الطعام فقط بعد الساعة 13:00. لذلك لا تتوقع الاستمتاع بوجبة إفطار شهي أو وجبة فطور في هذه المدينة. من الأفضل اختيار فندق يتضمن الوجبة الأولى من اليوم، وإلا فسيتعين عليك شراء السندويشات أو الكرواسان من السوبر ماركت.

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply