البحيرات الوردية حول العالم ملاذ للسياح للاستمتاع وللعلاج الطبيعي

البحيرات الوردية التي تتلون مياهها باللونين الأحمر أو الوردي بسبب وجود الطحالب التي تنتج الكاروتينات (أصباغ عضوية) ودونالييلا (Dunaliella) وهو نوع من الطحالب الصغيرة الخضراء، التي وجدت أساسا في المناطق البحرية.

بسبب اللون الوردي تزداد شعبية هذه البحيرات بين السياح والمصورين في جميع أنحاء العالم.

  1. بحيرة هيلير – أستراليا

هيلير بحيرة تقع في أكبر الجزر الصغيرة التي شكلت أرخبيل “ريتشرش” في أستراليا الغربية. ما يميز هذه البحيرة عن غيرها هي لونها اللامع الوردي. هذا اللون موجود بالبحيرة بشكل دائم حيث لا يتغير اللون حتى عندما يتم أخذ الماء في وعاء. طول البحيرة حوالي 600 متر وتتكون من كثبان رملية مغطاة بالنبات يفصلها عن المحيط. ويحيط بالبحيرة القليل من الملح الأبيض وكثيفة الغابات وأشجار الكافور والكثبان الرملية التي تفصل بين بحيرة المحيط الجنوبي الشمال. تم اكتشاف الجزيرة الوسطى وفيها هذه البحيرة عام 1812.

  1. بحيرة ريتبا – السنغال

تقع بحيرة ريتبا شمال شبه جزيرة Cape Vert في السنغال في الشمال الشرقي من منطقة داكار. سميت لذلك لمياهها الوردية بسبب وجود طحالب Dunaliella في الماء. اللون ملحوظ بشكل خاص خلال موسم الجفاف. أيضاً تشتهر البحيرة بالمحتوى العالي من الملح، كما هو الحال في البحر الميت. نمت صناعة جمع الملح الصغيرة حول البحيرة. يعمل العديد من جامعي الملح 6-7 ساعات يومياً في البحيرة، مع محتوى الملح بنسبة 40٪ تقريباً.

  1. سولينا دي توريفايجا – إسبانيا

من البحيرات المالحة التي تحيط Torrevieja وهي مدينة عالية في جنوب شرق اسبانيا. وقد أعلنت منظمة الصحة العالمية أنها واحدة من المناطق الأكثر صحة في أوروبا، بسبب المناخ المحلي الذي تشكله البحيرتان (أكبر البحيرات المالحة في أوروبا). نظراً للطحالب والملح تبدو بحيرة Salina de Torrevieja Lake باللون الوردي مما يمنحها منظراً رائعاً. مثل البحر الميت يمكن للسياح أن يطفو على هذه البحيرة. ومياهها أيضاً صحية جداً لأمراض الجلد والرئة. يتم تصدير الملح المستخرج من المصانع إلى العديد من البلدان. هذه البحيرة تجذب عدداً كبيراً من أنواع الطيور.

  1. Hutt Lagoon – أستراليا

بحيرة مالحة تقع بالقرب من الساحل الشمالي في الجزء الغربي من أستراليا. شكل البحيرة مستطيل يجري بالقرب من الساحل. تقع مدينة غريغوري بين المحيط وجنوب البحيرة. يمتد الطريق بين نورثهامبتون وكالباري على طول الطرف الغربي. البحيرة بطول حوالي 14 كم (8.7 ميل) على طول محورها بمحاذاة الساحل. البحيرة تصل إلى مسافة حوالي 2 كيلومتر. بحيرة وردية اللون مالحة لأن طحلب دونالييلا تنتج الكاروتينات وهي مصدر للبيتا كاروتين التي تقوم بتلوين الطعام ومصدراً لفيتامين A.

  1. داستي روز ليك – كندا

هذه البحيرة الوردية الواقعة في كندا غير عادية إلى حد كبير، وغير معروفة وربما فريدة من نوعها. المياه في هذه البحيرة ليست مالحة على الإطلاق ولا تحتوي على طحالب، ولكنها لا تزال وردية اللون. يأتي لون الماء من التكوين الفريد للصخور في هذه المنطقة.

  1. Pink Lake – أستراليا

بحيرة مالحة في منطقة Goldfields-Esperance في غرب أستراليا. تقع على بعد حوالى 3 كم (2 ميل) شرق الطريق السريع للساحل الجنوبي. ليست البحيرة دائماً وردية اللون، ولكن اللون المميز للماء عندما يكون لونه وردياً يرجع إلى الطحالب الخضراء Dunaliella salina والمحتوى العالي من الملح. أعلنت البحيرة من قبل BirdLife International كمنطقة مهمة للطيور.

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply