اكتشف جايبور – المدينة الوردية في الهند

إذا كنت مهتماً بالثقافة والتقاليد الهندية، فإن جايبور هي واحدة من أفضل الأماكن التي يمكنك مشاهدتها. المدينة الوردية كما يطلق عليها، هي الأكبر في منطقة راجستان، كونها عاصمتها.

مع ما يقرب من 300 سنة من التاريخ، أصبحت جايبور واحدة من أهم مناطق الجذب السياحي للهنود والأجانب. أحد الأسباب وراء جاذبيتها هي أن جميع المباني في المدينة وردية ويعود تاريخها إلى عام 1883، عندما تم رسم المدينة بأكملها بهذا اللون لتكريم ألبرت برينس.

اليوم، يتم تسليط الضوء بشكل جيد على مناطق الجذب السياحي. والسياحة هي واحدة من المصادر الرئيسية للدخل للسكان المحليين.

ماذا لديك لتراه في جايبور؟

قصر حواء محل. إنه مبنى ذو جمال يفوق الخيال. مع مزيج مثالي من العمارة الإسلامية والعمارة الغربية الحديثة، إنه يشبه قرص العسل. إنه ليس مبنى طويل للغاية وطوله 15 متراً فقط  ولكن يمكن أن تندهش دائمًا من مظهره. أفضل وقت لاكتشافه هو في الصباح عندما يتخلله ضوء ذهبي من الشمس.

جال محل. سُمي أيضاً قصر المياه، وهو أحد أهم الصروح السياحية الهامة في المدينة. الاسم مأخوذ من كونه في وسط البحيرة والأكثر جاذبية لآفاق جايبور.

مرصد فلكي – العنبر. لا يمكن أن تكتمل زيارة جايبور إلا إذا قمت بزيارة هذا المرصد. إنها واحدة من أكبر المراصد الفلكية في العالم ويضم أكبر ميناء للطاقة الشمسية في العالم. يترجم اسمه باسم “Formula Magica” وستجد فيه متحفاً به أكثر الأدوات الفلكية إثارة للاهتمام.

المعابد الدينية. جايبور هي مدينة المعابد مثل معظم المدن في الهند. بعضها جميل للغاية ويستحق اكتشافه. والأكثر جاذبية هو Moti Doongari، الذي يقع في وسط المدينة وتم بناؤه في القرن الثامن عشر عندما تم تعيين أول caramids في المنطقة. على حافة جايبور توجد معابد أخرى مثيرة للاهتمام، مثل غالوه بالجه الذي يسمى أيضاً بمعبد القرد. أيضاً معبد سوريا ماندير، وإذا وصلت إلى Suriya Mandir فلن تجد فقط معبدًا جميلاً للغاية، ولكن ستحظى أيضاً بإطلالة رائعة على المدينة.

وسط المدينة التاريخي. تتكون المدينة بأكملها من 9 مبانٍ رئيسية نجت منها 7. يمكن أن يكون المشي في المركز ممتعاً للغاية ويمنحك ذكريات لا تنسى. ما هو مثير للاهتمام للغاية هو خطة عمارة المدينة وفقاً لمبادئ شيلبا شاستا.

هناك الكثير من الأشياء الأخرى التي يمكنك القيام بها في جايبور. يوجد بالقرب من المدينة العديد من القلاع القديمة والحصون أو مواقع سياحية أخرى، وكلها تقوم على ثقافة مختلفة تماماً عن ثقافتنا.

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply