اجمل الأماكن في أوروبا للاستمتاع بأنوار الشفق الشمالي

الظاهرة الطبيعية التي تسمى الشفق القطبي (أو الشفق القطبي الشمالي) هي واحده من عجائب الطبيعة الأكثر روعهً. ولآلاف السنتين فإن الغيوم الخفيفة الغريبة التي تظهر في الظلال الخضراء والوردية من الشفق استولت علي فضول وإعجاب الناس من جميع أنحاء العالم.

تظهر أضواء أورورا المذهلة عندما تنتشر الجزيئات المشحونة كهربائياً من الشمس إلى الأرض، وتصطدم بالغاز في طبقة جو الأرض.

أحد الأسباب التي تجعل الشفق القطبي الشمالي لا يمكن ملاحظته إلا في أقصىي الشمال (والشفق القطبي فقط في الطرف الجنوبي) يتم تفسيره انطلاقاً من عمل الحقل المغنطيسي للأرض لدفع تلك الجزيئات إلى القطبين. لذلك، لمتابعة هذا المشهد المهيب من الطبيعة بعينيك فإت ذلك يتطلب رحله إلى واحد من هذه الأماكن، ولكن بكل تأكيد فإن رحلتك هذه وإن كانت طويلة بعض الشيء ستكون تجربة فريدة من نوعها.

أفضل وقت لمشاهدة الشفق هو بين الاعتدال الخريفي والاعتدال الربيعي، ومنذ ذلك الحين فإن هذا الجزء من نصف الكره الشمالي يسيطر عليه الظلام بين 18:00 و 1:00، مما يعني أن هذا سيكون الوقت الأمثل لالتقاط ومشاهدة هذه الظاهرة المذهلة.

OLYMPUS DIGITAL CAMERA

إذا كنت تبحث عن مكان رائع يمكنك أن ترى فيه الشفق الشمالي في أوروبا، فإننا ننصح ببعض الوجات التي من المرجح أن تكون جيدة جداً لالتقاط الأضواء المذهلة في السماء ليلاً:

ابيسكو – السويد. هنا توجد أفضل فرصة لمشاهدة عرض الشفق الشمالي إذا كنت متوجها إلى لابلاند السويدية بين أيلول/سبتمبر وآذار/مارس. وفي هذه الحالة كلما اتجهت في سفرك إلى الشمال، فسيزيد احتمال رؤية هذه الأضواء. إذا أردت التوجه إلى مكان شعبي ومعروف بشكل خاص للمسافرين القادمين إلى السويد لرؤية الشفق الشمالي، فعليك التوجه إلى حديقة ابيسكو الوطنية وهو المتنزه الذي يستضيف محطه سكاي اورورا. وتقع المحطة علي وجه التحديد علي جبل نوولجا الذي يرتفع حوالي 900 متر فوق مستوي سطح البحر في منطقه غير ملوثة، لذلك لا شيء يمكن ان يصرف ناظريك عن هذا المشهد السماوي المذهل.

اكيوريري – ايسلندا. ايسلندا سرعان ما أصبحت وجهة شعبية لقضاء العطلات في أوروبا مع هدف رئيسي للسياح إليها وهو رؤية أضواء الشمال. لكن ليس فقط هذا المشهد هو ما يمكن رؤيته في هذا البلد الجميل للغاية، ولكن من سبتمبر إلى منتصف أبريل سيكون لديك الفرصة لرؤية أضواء اورورا الشمالية. الشيء الوحيد الذي تحتاج إلى ان تأخذه في الاعتبار هو أن شهري نوفمبر وفبراير هي أحلك أشهر من السنة، وأنها الأكثر غيوماً.

في الجزء الشمالي من ايسلندا هناك بعض من المناظر الطبيعية الأكثر أثاره للإعجاب على سطح كوكبنا، بما في ذلك الشلالات العاصفة والبراكين النشطة والمضائق والينابيع الحرارية الأرضية، وبالتالي فإن امكانية التقاط بعض الصور الرائعة كبير للغاية. اكيوريري علي وجه الخصوص، هي المنطقة التي تعتبر عاصمة غير رسمية لشمال ايسلندا، مع عدد سكانها الصغير ومعدلات تلوثها المنخفضة تعتبر مثالية للاستمتاع بظاهرة الشفق الشمالي. فقط تأكد من أنك تلبس جيداً، لان درجات الحرارة هناك يمكن أن تكون غير لطيفة تماماً.

هناك فرصة أن الأضواء الشمالية يمكن أن تظهر أيضاً في ريكيافيك، ولكن مره أخرى عليك أن تتجه نحو الشمال أكثر للحصول على مشاهد طبيعية استئنائية.

آلتا – النرويج. هناك عدد قليل من الأماكن الممتازة من أجل رؤية أضواء الأفق الشمالي في النرويج. وسبب آخر للاهتمام لزيارة المنطقة هو أن نرى المنحوتات الصخرية الشهيرة من الموقع الوحيد للتراث العالمي والذي يعود لعور ما قبل التاريخ ويتكون من حوالي 6000 منحوتة.

عندما يتعلق الأمر باكتشاف الشفق القطبي الشمالي، فان أفضل وقت للقيام بذلك في شمال النرويج هو بين نهاية أيلول/سبتمبر وبداية نيسان/ابريل. بالطبع، قد يحالفك الحظ لرؤية الأضواء الشمالية ولكن لديك ساعات أقل من الظلام.

شتلاند – اسكتلندا. غالباً ما يتم تجاهل اسكتلندا عندما يتعلق الأمر بمكان في أوروبا حيث يمكنك أن ترى فيه الأضواء الشمالية، ولكن في أشهر الشتاء الباردة والمظلمة ستجد أن السماء في شمال هذا البلد مذهله مثل غيرها من البلدان الشمالية.

وأفضل وجهة لمشاهدة مثل هذا المشهد الطبيعي في اسكتلندا هي جزر شتلاند، وهي أرخبيل يتكون من أكثر من 100 جزيرة و15 منها مأهولة فقط. بالإضافة إلى ذلك، فان الجزر هي أقرب إلى النرويج من البر الرئيسي اسكتلندا. شتلاند هي وجهة خلابة وهادئة للغاية لأنها لا تتيح لك فقط فرصة رؤية الأضواء الشمالية “اورورا”، ولكن أيضاً لاكتشاف تراث ثقافي فريد وثروة من المعلومات المثيرة للاهتمام حول شعوب الفايكنج الذين تركوا بصمتهم في هذا المكان.

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply